الشركة الوطنية للهندسة المدنية والبناء هي نتيجة إعادة هيكلة سوناطراك التي أنشئت في الفاتح من شهر أوت سنة 1981 بموجب المرسوم رقم 81 -173.

أصبحت شركة ذات أسهم منذ جويلية 1998 برأس مال قدره 7630 مليون دج. وهي تعمل في مختلف هيئات حرف الهندسة المدنية:

  • الهندسة والإمدادات.
  • الحفر بكتل كبيرة.
  • أرضيات الحفر و طرقات الدخول.
  • الهندسة المدنية الصناعية للمنشآت البترولية والغازية الكبرى.
  • أشغال القنوات.
  • إنجاز الطرقات والطرقات السيارة.
  • إنجاز مهابط الطائرات والمطارات.
  • أشغال الري والتحويل.
  • البناء وأشغال الطرقات والشبكات المختلفة.
  • الهندسة المدنية للسكك الحديدية.
  • البناء بالهياكل المعدنية والنحاسة.

تتطور الشركة اليوم في محيط يتميز بسوق البحث بحثا عن المؤسسة المفتاح في اليد بتقديم فرصا مهمة اعتبارا للتوجيهات السياسية الجديدة التي تشجع الوسائل الوطنية.
إن طموحات الشركة، فيما يخص السنوات الخمسة القادمة، تستجيب للمحيط الجديد عن طريق:

  • تطوير قدرات الهندسة و الإمدادات من أجل توسيع حقل نشاطاتها و أن تصبح مؤسسة عمومية تجارية.
  • التركيز على الهندسة المدنية كمهنة قاعدية مع تطوير خبرتها في هذا المجال عن طريق تعزيز الكفاءات الحالية.
  • تنويع مجموع زبائنها في أسواق و فروع جديدة في مهنها القاعدية.
  • تنويع مجموع نشاطاتها عن طريق إدماج فتحات جديدة تترجم كما يلي:
    • تطوير نشاط أشغال القنوات ذات الأقطار الصغيرة.
    • إنجاز هيئة لإنتاج الحصى.
    • تطوير نشاط النقل والتفريغ من أجل التكفل بالحجم الهائل لنقل المواد والسلع الخاصة بالمؤسسة وتوسيع خدمة مجمع سوناطراك.
    • صناعة الغرف الصحراوية من أجل تجهيز قواعد الحياة الخاصة بها و إرضاء طلبات الشركة الأم سوناطراك.
  • شراكة ذات نوعية تسمح لها بتلاؤم أفضل مع محيطها.